زائر
 
الرئيسيةأخبار اليوماليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 2009 : عـــــــامٌ مــــن الإنـــــجــــــــازات لــــلـــبــــارســـــا ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MESSILOVER
••إدارة المــــنتدى••
••إدارة المــــنتدى••
avatar

تاريخ التسجيل : 30/10/2009
العمر : 23
عدد المشآركات : 2165
الدولة : الأردن
عدد النقاط : 3652
تاريخ الميلاد : 09/09/1994

مُساهمةموضوع: 2009 : عـــــــامٌ مــــن الإنـــــجــــــــازات لــــلـــبــــارســـــا ..   السبت يناير 23, 2010 5:44 pm




طويت
صفحة عام 2009 , الذي كان عاماً حافلاً بالأحداث التي لن تنسى , هذا العام
الذي شهد أجمل اللحظات في تاريخ البلوغرانا والذي تحقق بقيادة مدربٍ طموح
لم يلقى ترحيباً بالبداية من الجماهير , هذا المدرب قدم لنا أجمل الأعوام
بإعتلاء الفريق منصة الألقاب الرسمية 6 مرات , إنجاز غير مسبوق عالمياً
فعله هذا المدرب الطموح بقيادة كتيبة زرع فيها الروح العالية وروح
الإنتصار ..

6 ألقاب جعلت الجماهير تعيش لحظات كبيرة جداً , والتي ستضل محفورةً في
ذاكرتهم ويحكونها للأجيال القادمة , الجميع أصبح يشعر بأنه محظوظ بأنه
إستطاع عيش هذا اللحظة يوماً بيوم وشهراً بشهر , هذه اللحظات هي أجمل ما
قدمها الفريق ولن نريد أكثر لأن ليس بعدها شيء لـ يتحقق ..

البداية كانت في الميستايا أمام أبناء الباسك بيلباو وإستطاعت كتيبة
جوارديولا رفع اللقب الأول وهو كأس الملك , ثم حانت لحظات الحسم في بطولة
الدوري ورفع لقب البطولة .. لتأتي بعدها لحظات تاريخية في ملعب
الأوليمبيكو بالعاصمة الإيطالية روما ويرفع الكتالونيين لقب دوري الأبطال
من أمام نادي مانشستر , لتتواصل تلك الإنتصارات ويتبعها لقبي السوبرين
الإسباني والأوروبي , وليقترب الإنجاز التاريخي أكثر بتحقيق الفريق
البطولة الغائبة والتي تنقص سجلات الفريق وهي كأس العالم للأندية البطولة
السادسة في عام لن ينسى عام 2009 ..

نحكي لكم جزءاً من هذه السيرة التي لن تنسى بالترتيب والتي زودناها بعرض صور ولقطات حصلت ولن تنسى , وأخذ مشاعر بعض الجماهير ..








بعد ان استعصت البطولة العريقة على البارسا في آخر السنوات .. و كانت تعاند سيدها الذي يعتلي القمة في ترويضها ..

كاس الملك .. البطولة التي غابت مدة احدى عشر سنة عن برشلونة .. الا ان
الغياب الطويل و الـ احدى عشر سنة عناد و تكبر لا يعترف فيها " بيب " في
قاموسه .. فـ الكل في الكل يستطيع غوارديولا اخضاعه بـ اي طريقة ..

واجه البارسا في هذه البطولة خمسة فرق .. الا ان اي فريق من هؤلاء الخمسة
لم يستطع الفوز على البارسا .. اي ان البارسا فاز بـ البطولة بـ دون اي
هزيمة و لكن بـ تعادلين فقط .. ! في بداية البطولة واجه البارسا النادي
المغمور و نادي الدرجة الثانية .. الذي لم يصعد في تاريخه الى دوري
الاضواء في الدرجة الاولى .. ! و استطاع البارسا الانتصار ذهابا و ايابا
بـ نفس النتيجة 1-0 دون جهود كبيرة .. لـ يواجه الاتلتيكو مدريد في دور
الـ 16 و استطاع الفوز في الذهاب و الاياب ايضا .. !

و من ثم واجه نادي الاقليم اسبانيول الا انه استطاع احراز التعادل ذهابا
.. الا ان الاياب لن يحمل الا معنا الفوز لـ البارسا .. و بـ ذلك يتاهل
البارسا لـ مواجهة مايوركا في دور الاربعة .. نصف النهائي في مرحلته
الاولى كان يحتفظ بـ اسرار اكبر في الاياب .. فـ بعد انتهاء لقاء الذهاب
بـ فوز البارسا بـ 2-0 فـ اصبح مايوركا يجهز عدته لـ مرحلة الاياب لـ
الوصول الى النهائي و تحقيق البطولة ..

قد تكون مرحلة الاياب امام مايوركا هي المنعطف الاكبر و المباراة الاصعب
التي واجهها البارسا في هذه البطولة .. استطاع مايوركا افتتاح التسجيل و
التقدم في المباراة .. و اصبح مايوركا ينقض على البارسا لـ الوصول الى
نتيجة الذهاب .. الا ان لـ بينتو كلمة كبيرة في هذه المباراة و لقطة خالدة
لـ هذا الحارس .. فـ ان يحصل مايوركا على ركلة جزاء لـ تعديل نتيجة الذهاب
و تمديد المباراة الى اشواط اضافية خطر كبير .. الا ان بينتو كان بـ
المرصاد و استطاع بـ لقطته الشهيرة بـ " الاشارة " الى الزاوية اليمنى لـ
اللاعب كـ تحدي بينهما .. فـ هنا بينتو وضع اللاعب في حيرة بين التحدي ام
ان بينتو سـ يغير الزاوية .. لاعب مايوركا كان ذكيا و اختار تسديد الكرة
في وسط المرمى .. لكن و رغم وفاء بينتو و ارتمائه لـ نفس الزاوية الا انه
استطاع صد الركلة بـ اطراف قدمه .. لـ تستمر المباراة و يسجل البارسا هدف
تاكيد التاهل و الوصول الى النهائي بعد غياب طويل .. لـ يواجه اتلتيكو
بلباو في نهائي كاس الملك .. يكفي الذكر ان المباراة اقيمت بين اكثر
فريقين تحقيقا لـ هذه البطولة .. !

فـ قد حمل النهائي كثيرا من الحماس و الاثارة .. فـ دخول البارسا لـ
المباراة لم يكن بـ تلك القوة التي توقعها الجميع .. و استطاع بيلباو
افتتاح التسجيل مبكرا .. الا ان البارسا و توريه ابو ان تنتهي البطولة على
هذا المنوال .. و ظهر توريه بـ احد اجمل لقطات تلك البطولة و اكثرها فنا و
ابداعا .. بـ قذيفة ولا اروع ادت الى تعادل النتيجة .. و من هنا سهلت
المباراة على البارسا و استطاع تسجيل ثلاثة اهداف عن طريق كل من ميسي و
بويان و تشافي .. لـ نتهتي المباراة بـ فوز البارسا بـ نتيجة 4-1 و لـ
يحقق فريق الاحلام اولى بطولاته في هذا الموسم و تعم الافراح و يتوج
البارسا بطلا لـ كاس الملك .. !


إحصائيات وأرقام :-

- البارسا لعب تسعة مباريات في هذه البطولة .. الجدير بـ الذكر انه لم يهزم في اي مباراة منها .. و تعادل في اثنتين فقط ..

- سجل البارسا في البطولة 17 هدفا و تلقى ستة اهداف فقط ..

- ميسي كان الهداف الثاني لـ البطولة بعد فابيانو و الاول لـ برشلونة بـ
ستة اهداف .. و بويان كان الهداف الثالث لـ البطولة و الثاني لـ برشلونة
بـ خمسة اهداف ..

- اكثر اللاعبين مشاركة هم بينتو بـ كامل دقائق البطولة بـ 845 دقيقة ..
ثم سيرجيو بوسكويتس بـ 782 دقيقة .. ثم بويان كريكيتش بـ 753 دقيقة ..









برشلونه في الليغا الإسبانيه يبدأ بدايه
متعثره بعد أن شارك أول مباراة أمام الفريق الصاعد من الدرجه الثانيه هو
"نومانسيا" وخسر بنتيجة 1-0 على أرض الأخير والصحف الإسبانيه أنهالت على
البارسا بتعثره المحبط في أول مباريات الليغا , عادت الأمور في الجوله
الثانيه لعل وعسى أبناء كاتلونيا ينتصروا في الكامب نو , لكن مع سوء الحظ
تعادلوا أمام "راسينج سانتاندير" بنتيجة 1-1..


المباراة الثالثه في الليغا بدأت إنطلاقة البارسا الحقيقية في الليغا ,
بدأت الثورة الكاتلونيه في الليغا , بعد أن انتصر البارسا بنتيجة 6-1 على
سبورتينج خيخون , ومن هذا الفوز استطاع البارسا أن ينتصر فيما بعدها من
المباريات ويتربع على صدارة الليغا الإسبانيه دون أن تفلت منه حتى نهاية
الموسم الى أن توج بالليغا..


أصعب البدايات في الليغا الإسبانيه لموسم 2008/2009 , وهي الديربي
الكاتلوني المعروف بالحماس والإثاره , واستطاع نادي "إسبانيول" أن يتقدم
على البارسا بهدف نظيف مقابل لا شيء , والكل كان ينظر أن البارسا سيخسر لا
محاله , لكن استطاع "هنري" التعديل في اخر 10 دقائق من المباراة , وبعدها
بدأ يتدخل الجمهور المتعصب "البوتشيوس نيوز" وتوقفت المباراة لعدة دقائق
بسبب إشعال النيران..

بعد توقف المباراة هذا الأمر أعطى للبارسا دقائق إضافية تصل الى 6 دقائق ,
واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الكاميروني "إيتو" , وكان المسدد هو
الأرجنتيني "ليونيل ميسي" في الدقيقه 95 ليحرز هدف الفوز الثاني للبارسا
ومنها يواصل البارسا إنتصاراته ويعلن تقدمه بقوه في الليغا..
قوه , صراع , غضب , حقد , كل القوة في مباراة كلاسيكو الأرض , بين
"برشلونه" × "ريال مدريد" , والكل أشار بأن البارسا سينتصر بخماسيه أو
ربما سداسيه , وانطلقت صفارة الحكم والريال أصبح يلعب بطريقة دفاعيه محكمه
, لكن استطاع البارسا أن يكسب ركلة جزاء وسددها الكاميروني "إيتو" لكن
الحارس "كاسياس" استطاع صدها ببراعه وبقت النتيجة 0-0 على حالها..

الشوط الثاني البارسا أصبح في حالة غضب كبيره يريد الفوز مهما حصل يريد أن
يعزز موقعته في الصداره بأعلى فارق من النقاط , وتمكن الكاميروني "إيتو"
من إحراز الهدف الأول للبارسا في الدقيقه 82 والكتلان كلهم في حالة فرح
كبيره , وقبل نهاية المباراة بقليل تقدم الجوهرة "ميسي" ليسجل هدف التأكيد
والهدف الثاني لصالح البارسا ويخرج البارسا من المباراة وهو فائز بهدفين
مقابل لا شيء..


مباراة دراميه رائعه في ملعب "ريال بيتيس" في الأندلس التي جمعت بين
الأخير وبرشلونه حيث البارسا كان متخبط المستوى في الشوط الأول بعد أن سجل
اللاعب "ميللي" الهدف الأول لريال بيتيس في الدقيقه "18" من عمر اللقاء
وفي الدقيقه "25" أضاف اللاعب "مارك جونزاليز" الهدف الثاني لفريقه ليصبح
لاعبي البارسا في حيره شديده لكن الكاميروني "إيتو" بتألق معتاد يسجل هدف
تقليص الفارق في الدقيقه "45" من عمر اللقاء ثم صامت المباراة طويلاً من
الأهداف ليعود الكاميروني "إيتو" في الدقيقه "84" ويسجل الهدف الثاني في
المباراة للبارسا وينقذ البارسا من خسارة مؤكده ويكسب البارسا نقطه واحده
من هذه المباراة..

وكان المدرب "بيب" متخوف من أداء لاعبيه في هذه المباراة الذين كافحوا
بقوة لكن المشكله لم يتمكنوا من الفوز على الأندلسي , والقادم للبارسا كان
أصعب جداً بسبب ضغط المباريات عليه والفريق كله في حالة تأهب وجاهزية لما
هو قادم من المباريات..
ديربي كاتلونيا الشهير "برشلونه" و "إسبانيول" في ملعب الكامب نو حيث
احتشد الألوف من الجماهير في ملعب الكامب نو دخل البارسا المباراة بكل قوه
لكن الشوط الأول لم يكن حليف اي فريق من التسجيل بعد انتهائه بتعادل سلبي
لكن في الشوط الثاني استطاع لاعب البارسا السابق "ديلابينيا" من تسجيل
الهدف الأول في المباراة في الدقيقه "50" وبعدها بخمسة دقائق استطاع
"ديلابينيا" مره أخرى بهفوة من "فالديس" من تسجيل الهدف الثاني لفريقه وفي
الدقيقه "62" سجل "توري" هدف تقليص الفارق في المباراة لكن لم يستطع
البارسا من تسجيل أي هدف اخر بسبب نقصه العددي بعد طرد اللاعب "سيدو كيتا"
في الدقيقه "38"..

بالفعل كانت مباراة محبطة للكتلان بعد التعادل المخيب للأمال أمام
الأندلسي , هاهو يخسر على أرضه في ديربي كاتلونيا أمام نادي إسبانيول ,
المدرب "بيب" سبق له أن حذر لاعبيه من عدم التهاون والتركيز في كل مباراة
, لكن اخر مباريتين فقد الأمل "بيب"..

من أكبر المباريات دراميه هذا الموسم جمعت بين "برشلونه" و "أتليتكو
مدريد" في ملعب فيسنتي كالديرون في مدريد حيث دخل البارسا اللقاء ويريد
نسيان الخسارة القاسيه أمام "إسبانيول" وافتتح الفرنسي "تييري هنري"
التسجيل في الدقيقه "19" من عمر اللقاء وفي الدقيقه "31" أحرز "ميسي" هدف
رائع للبارسا لكن بعدها بدقيقه مطولاً أحرز الأوروغوياني "دييغو فورلان"
الهدف الأول لفريقه ليقلص الفارق مع البارسا وفي الدقيقه "56" تمكن
الأرجنتيني الأخر "أغويرو" من تسجيل هدف التعادل في المباراة وفي الدقيقه
"73" أتى الرد السريع من "تييري هنري" ليسجل الهدف الثالث للبارسا في
اللقاء , لكن الفرحه لم تدوم في الدقيقه "88" تمكن "فورلان" من تسجيل ركلة
جزاء لفريقه لمعادلة النتيجة مره أخرى وبعدها بدقيقه تمكن "أغويرو" من
تسجيل هدف الفوز في المباراة لتنتهي المباراة 4-3 لأتليتكو مدريد وتكون
هزيمة ثانيه للبارسا على التوالي..

تعادل البارسا أمام "ريال بيتيس" , وخسر أمام "إسبانيول" في الكامب نو ,
ثم خسر أمام "أتليتكو مدريد" 4-3 , 3 مباريات متتاليه حملت الكثير من
الماسي للنادي الكاتلوني , لكن البارسا لم يستمر في التعثرات , حيث عاد
بقوه أمام نادي "أتليتك بلباو" ثم واصل سلسلة الإنتصارات الرائعه..

في ليلة تاريخيه سافر أبناء كاتلونيا الى مدينة مدريد لخوض مباراة مصيريه
أمام ريال مدريد وكان الفارق "4" نقاط بين الفريقين بينما كان البارسا
يتربع في الصداره , عكس ما توقع الكل البارسا ضرب بيد من نار في مدريد لكن
في أول المباراة وفي الدقيقه "14" أحرز الأرجنتيني "هيغوين" الهدف الأول
في المباراة لصالح ريال مدريد وجماهير البرنابيو تصفق للريال مراراً
وتكراراً , لكن بعدها بأربعة دقائق سجل الفرنسي "هنري" الهدف التعادل في
المباراة لمصلحة البارسا وبعدها بدقيقتين سجل قائد البارسا وروح الكتلان
"بويول" الهدف الثاني للبارسا وفي الدقيقه "35" الأرجنتيني "ميسي" بالتخصص
يسجل في مرمى مدريد الهدف الثالث لينتهي الشوط الأول بهدف للريال مقابل
ثلاث أهداف للبارسا , ومع بداية الشوط الثاني في الدقيقه "56" سجل مدافع
الريال "راموس" هدف تقليص الفارق للريال لكن مره أخرى بعدها بدقيقتين عاد
الفرنسي "هنري" من جديد ليسجل الهدف الرابع للبارسا وهدأت المباراة حتى
الدقيقه "75" عندما عاد النجم "ميسي" ليسجل الهدف الخامس للبارسا في
اللقاء وفي الدقيقه "82" المدافع الأخر "بيكي" يضيف الهدف السادس للبارسا
لكي تنتهي المباراة 6-2 كنتيحة تاريخيه ولن ينساها التاريخ أبداً..

نعم انتهت مباراة القمه بفوز تاريخي لأبناء كاتلونيا , ربما الليغا لم
تحسم في هذه المباراة لكن كانت تقريباً 99% لصالح البارسا , والريال أصبح
لا حول له ولا قوة وخارج عن المنافسه شبه رسمياً , والبارسا أصبح في طريقه
لخطف اللقب من الريال وأن يعيده الى خزينته مره أخرى..

أرقام وإحصائيات

- البارسا لعب "38" مباراة في الليغا انتصر في "27"
مباراة وتعادل في "6" مباريات , بينما خسر في "5" مباريات فقط , وقد فعل
رقم كبير في الأهداف بعد أن سجل "105" هدف وتلقى مرماه "35" هدف , بالفعل
البارسا فعل موسم كبير في الليغا بتحطيمه أرقام قياسيه رائعه في الليغا
وحقق اللقب للمره التاسعه عشر في تاريخه..

- هداف البارسا في الليغا كان النجم الكاميروني الذي رحل نهاية الموسم وهو
"سامويل إيتو" , وكان خلفه الأرجنتيني "ليونيل ميسي" , والثالث كان الغزال
"تييري هنري" , الثلاثي الناري كانت له بصمه كبيره في فوز البارسا بالليغا
الإسبانيه , لكن لا ننسى الفريق بأكمله الذي كان مازال متألق..

- أكثر لاعب شارك في لقاءات الليغا كان النجم الكاميروني الذي رحل "سامويل
إيتو" بـ 36 لقاء , ثم يأتي "فيكتور فالديس" و "تشابي هيرنانديز" بـ 35
لقاء , وبعدهم "داني ألفيس" بـ 34 لقاء..









بدأت القصة بمباراة تصفوية شكل وصول الفريق لمرحلتها صدمة لعشاقه في جميع
أقطاب العالم ,, قبل أن يختارها " بيب " كبداية لفتح كتاب تاريخ خاص به هو
وكتيبة الرعب لديه .

انطلق المشوار بمواجهة البولندي " ويسلا كاراكوف " ,, فكانت النتيجة
الأولى قاسية على الخصم الضيف الذي وجد نفسه تائها في دواليب " الكامب نو
" وبرباعية لم ترحمه . كان للأسطورة الكامروني " سامويل إيتو " النصيب
الأكبر فيها بهدفين ,, ومع " شافي " صاحب الهدف الثاني و " هنري " صاحب
الهدف الرابع .

نتيجة الذهاب ما كانت لتغير المنطق القائل " برشلونة " لدور المجموعات .
وهكذا كان حين خرج أبناء " بيب " بهزيمة مفاجئة من العقر " البولندي "
وبهدف يتيم أمضاه حينها اللاعب " سيلبير " .

هذه النتيجة أهلت الفريق مباشرة لدور المجموعات والتي شائت قرعته وضع
الفريق في مجموعة متوازنة جنب كل من " سبورتيغ لشبونة " و " شاختر دونيتسك
الأوكراني " و فريق " بازل السويسري " .

لقاء التصفيات كان مثيرا عكس ما توقعه الكثيرون ,, فالمجموعة التي توقع
البعض تأهل عملاق كاتلونيا بسهولة تامة منها ما كانت لتكون كذلك بوجود فرق
مثل " شاختار دونيستك " و " سبورتينغ لشبونة " , ورغم ذلك إلا ان المشوار
انتهى بتصدر أبناء " جوارديولا " لمجموعتهم وباستحقاق كبير ,, بعد عمل
جبار توزع على الجميع بالتساوي .

بعدها حدث ما لم يكن بالحسبان . فريق مقاتل على كل الجبهات الأوروبية ,, ذهابا وإيابا .

فبعدما كان البعض يتوقع صعوبة المهمة ولو بتأهل العملاق الكاتلوني أمام
عملاق " فرنسا " 7 مرات متتالية بعدما أوقعتهما القرعة معا في دور
الثمانية ,, شائت الأقدار دمارا شاملا لرفقاء " كريم بنزيما " بعد تعادلهم
على أرضهم وبين جماهيرهم في " جيرلاند " إيجابيا بهدف لمثله كان " جونينهو
" البرازيلي وراء هدفه الأول للمضيف قبل أن يعود الغزال لإعادة التوازن
للميزان بهدف أعاد الأمن والأمان لقلوب جماهير " البلوغرانا " ومعهم
الكاتلان . وبين نتيجة مذلة في " الكامب نو " برباعية ساحقة كان بطلها
ذهابا وإيابا نجم " فرنسا " الكبير " تيري هنري " الذي ساهم فيها بثلاثية
أعطت " برشلونة " الإمتياز للتأهل للدور المقبل .

وبينما كان الكل ينتظر قرعة " الربع النهائي " من اتحاد " ميشيل بلاتيني "
ما كان أحد ليتوقع مقابلة نارية حارقة تجمع المدرستين الكاتلونية
بالألمانية ممثلة بناديها العملاق " بايرن ميونيخ " . فبينما تفائل البعض
تشائم البعض الأخر ,, فالخصم وإن كان غير مرتاح في بطولة دوريه المحلي إلا
أنه يظل أحد أبرز المرشحين لنيل اللقب الأوروبي الكبير .

لقاء الذهاب حدث فيه ما لم يكن في الحسبان . طوفان كاتلوني هز بافاريا
بطولها وعرضها وفي أقل من 45 دقيقة حتى انتهى الحلم الألماني بمعانقة
بطاقة التأهل لدور النصف النهائي ,, فبتألق " ميسي " وتسجيله لهدفين
وتعملق " إيتو " و تأكيد " هنري " أثبت " برشلونة " أنه شبح حقيقي يهدد "
أوروبا " بكاملها من خلال أداء خرافي جعل العالم بأسره يحبس الأنفاس من
فريق لا يعرف معنى الرأفة والرحمة ,, فالكل سواسية عند كتيبة " بيب
جوارديولا " أو بالأحرى " كتيبة الرعب الجوارديولية " .

وفي الإياب لم تتغير المعطيات وظلت على ما هي عليه ,, فبين رغبة ألمانية
من جانب رفقاء " بلال ريبيري " بإنقاد ماء الوجه ولو بفوز بسيط كانت أعين
رفقاء " ميسي " تنظر لشباك الخصم الألماني العنيد حتى يتم حجز موقعة النصف
بكل أمان ,, ولتنتهي قمة " الألينز أرينا " بتعادل إيجابي ساهم فيه كل من
" ريبيري " بهدف السبق لــ " البايرن " و المسلم المالي المتألق " سيدو
كايتا " بالنسبة للإمبراطور الكاتلوني .

بعد هذا التأهل حبست جماهير " الكامب نو " أنفاسها استعدادا لخصم مقبل
لطالما سبب المتاعب للفريق الكاتلوني في السنوات الأخيرة ,, والأمر هنا
يتعلق بنادي " شيلسي " بمدربه الهولندي المحنك " جوس هيدينك " الذي أكد
على معطى واحد لا غير " نحن لا نخشى برشلونة وسنأتي لإسبانيا قصد الفوز
وحجز بطاقة مبكرة للنهائي " .

هذه الكلمات اصطدمت بواقع مختلف على أرضية " الكامب نو " التي احتضنت
وقائع الذهاب أمام خصم " شيلساوي " ارتكن للدفاع عن مرماه بغرابة شديدة
وسط حسرة الجماهير في المدرجات الكاتلونية ,, فمحاولات أبناء " بيب
جوارديولا " لم تعطي أي جديد ,, سوى ضربة جزاء واضحة لم تحتسب للغزال
الفرنسي " تيري هنري " وسط غضب عارم من جانب الجماهير .

لقاء الإياب وعلى عكس المتوقع وتماما كما حدث في الذهاب ,, تبين من خلاله
أن كل ما تحدث عنه " جونس هيدينك " في مؤتمره الصحفي كان مجرد تمويه ,,
فالأسلوب لم يتغير و " شيلسي " بجميع لاعبيها اتخدت من الدفاع عنوانا
عريضا لها في مشهد زاد من تعقيده هدف الدولي الغاني " مايكل إيسيان "
بتسديدة صاروخية لم تترك أي مجااال لــ " فيكتور فالديس " لإنقاد ما يمكن
إنقاده . ومع مرور الدقائق اتضح أن مجريات المباراة قد خرجت من يد الحكم
النرويجي " توم هينينغ " بعدما رفض احتساب ضربات جزاء أغلبها مشكوك في
أمرها باستثناء ضربتي جزاء واضحة لكل من " بالاك " لصالح " البلوغرانا "
بعد ما لمست الكرة يده بوضوح كبير جدا ,, والثانية لصالح " البلوز " بعدما
لمست الكرة بيد " بيكي " في صورة أثارت غضبا عارما لدى جماهير الأزرق
اللندي التي رأت في الحكم شخصا متحيزا للجانب الأزرق الأحمر .

الدقيقة 90 حكم المباراة يشهر لوحته الإلكترونية معلنا 4 دقائق كوقت بدل
ضائع وسط خيبة أمل كاتلونية في مدرجات " الستامب فورد بريدج " ,, لكن
الأسطورة " انييستا " وفي لقطة هي لقطة الموسم الكاتلوني الأسطوري بامتياز
لم يأبى سوى هز " كاتلونيا " و " إسبانيا " ومعه " أوروبا " بكاملها بهدف
في الرمق الأخير ,, أنقد من خلاله رفقائه من إقصاء محقق على بعد ثواني
معدودة ووسط حالة هيستيريا هي الأروع والأجمل من حيث صورة الموسم ,,
وكواحدة من أجمل صور الموسم التاريخي الأسطوري 2009 ,, إن لم تكن أجملها
وأروعها على الإطلاق . ولينتهي اللقاء كاتلونيا بتعادل جعل المباراة تدخل
التاريخ كأحد أجمل وأروع السيناريوهات المثيرة والتي تشبه إلى حد بعيد
سيناريوهات " هوليود " الخيالية . وليكون الموعد " رومـــــــــا " .. "
رومـــــــــا " .. " رومـــــــــا " .

" روما " هذه المدينة التاريخية بحضارتها وعرقاتها ,, كان له الشرف الكبير
باستضافة عملاقي بلديهما .. كان لها الشرف الكبير باستضافة التاريخ الكروي
العريق .. كان له الشرف الكبير باستضافة " ليونيل ميسي " و " كريستيانو "
.. كان لها الشرف الكبير باستضافة " بيب جوارديولا " و " أليكس فيرغيسون "
.. كان لها الشرف الكبير أن تستضيف نهائي وصفه الكثيرون بأنه سيكون الأفضل
في تاريخ نهائيات " الشامبيونز " .

" برشلونة " ,, " روما " ,, " مانشيستر يونايتد " هي عنوان عريض لصفحة
ستطوى بعد 90 دقيقة لكنها ستدخل التاريخ الكروي كواحدة من أروع نهائيات
البطولة مند انطلاقتها .

كيف كانت الأجواء قبل المباراة ؟؟ ,, وكيف استضافة " روما ضيوفها ؟؟ ..
وكيف استطاعت خبرة الصغير " جوارديولا " قهر تجربة 25 سنة لــ " أليكس
فيرغيسون " ؟؟ .. هذا ما سنسرده في التقرير التالي :

مند إعلان الإتحاد الأوروبي لكرة القدم الـــ " uefa " مدينة " رومـــا "
الإيطالية شرف استضافتها نهائي الحلم الأوروبي الكبير ,, وهي تستعد بكل
الوسائل لهذا الحدث الكروي الكبير . فالجمهور الإيطالي كان متشوقا لرؤية
أحد عمالقة " الكالتشيو " طرفا في النهائي غير أن تراجع مستوى الكرة
الإيطالية في السنوات الأخيرة لم يكن ليسمح لأحد عمالقة هذا البلد الكروي
العريق ليكون طرفا في نهائي الحلم في عاصمة الحلم " رومــــا " .

" رومـــا " هذه المدينة التاريخية التي يروي التاريخ عنها بكل فخر قصصا
لا تحكيها سوى " رومـــا " نفسها ,, أكدت بساكنتها وشعبها المضياف قدرتها
الكبيرة على استضافة هذا الحدث الكبير . فجندت لأجل ذلك طواقم أمنية مهمة
وفنادق خاصة لإستقبال جماهير الفريقين معا وكذلك إطلاقا تحذيرات لمطاعم
ومقاهي المدينة خشية أعمال شغب قد يكون " الهوليغينز " أبطالها .

ومع اقتراب الحدث الكروي الكبير ,, زاد الشارع الإيطالي اهتمامه باللقاء
أكثر من أي وقت مضى ,, وجندت وسائل الإعلام الإيطالية نفسها لهذا الحدث
الكروي الكبير بكثير من التفاني والدقة في العمل ,, فلا طالما عودنا نهائي
" الشامبيونز " بتغطية إعلامية عالمية الصيت .

وبعيدا عن " روما " وبرحيلنا لــ " كاتلونيا " لا حديث كان يعلو هناك عن
نهائي " برشلونة " vs " مانشيستر " ,, وعلى الرغم من أن كتيبة " بيب "
ستلعب محرومة من أهم ركائزها الدفاعية ممثلة في " ماركيز " و " ألفيس " و
" أبيدال " ,, إلا أن التفائل كان يسود الشارع الكاتلوني وبثقة عمياء في
مدرب الفريق " بيب جوارديولا " . فالمدرب الذي قهر " بايرن ميونيخ " و
قبله " اولمبيك ليون " و " شيلسي " و صعق " الريال " بسداسية تاريخية ,,
بإمكانه تماما تحقيق نصر عظيم على " مانشيستر " بنظرهم ,, فالفريق الحالي
بالنسبة للشارع الكاتلوني قد يكون الأفضل في التاريخ لو حقق لقب البطولة
وأحضر الحسناء الفضية لــ " الكامب نو " .

في المقابل لم تختلف الأجواء في مدينة " مانشيستر " ,, حيث سادت ثقة
جماهير " الأولترافورد " في كتيبة السير " أليكس فيرغيسون " ونجمهم "
كريستيانو رونالدو " لإعداة سيناريو نهائي " موسكو " لكن هذه المرة في
العاصمة الإيطالية " روما " .

وفي محيط الفريقين ساد الإحترام المتبادل الذي أطلقه المدربان معا لبعضهما
البعض ,, فحاول " بيب " التقليل من أهمية غياب كل من " ماركيز " و " ألفيس
" و " أبيدال " بعد استنفادهما المطلق للبطاقات الصفراء في هذه البطولة
الأوروبية الكبرى . بينما عبر " فيرغيسون " عن احترامه لكتيبة " بيب
جوارديولا " مؤكدا لوسائل الإعلام تخوفه الكبيرمن هذه القمة المنتظرة وهو
ما تجسد له بعد اضطلاعه على سداسية الكلاسيكو التاريخية ( حسبه دائما ) ,,
مؤكدا أن لاعبيه سيكونون أمام مهمة معقدة لإيقاف الثنائي " شافي " و "
انييستا " مصرا على أن مسألة الفوز تتعلق بإيقافهما وإلا فإن حدث العكس لن
يتحقق المراد أبدا .

وبعودتنا لأجواء اللقاء في العاصمة الإيطالية " روما " وقبل يومين من
انطلاق صافرة بداية النهائي الحلم من الحكم السويسري " ماسيمو بوساكا " ,,
احتل عشرات الآلاف من المشجعين الإنجليز والإسبان شوارع العاصمة الإيطالية
,, في ظل تنظيم أمني محكم زاد من قوته الروح الرياضية الكبيرة التي جمعت
جماهير الفريقين في صور أعطت معنى أخر لما يسمى بالروح الرياضية بعيدا عن
التعصب المبالغ فيه والذي لا ينتج عنه سوى الصور السلبية .

في ليلة المباراة الكل من صحف الفريقين أكدوا على ثقتهم الكبيرة بفريقيهما
,, فبينما كانت صحف " الموندو " و " السبورت " تعنوان بلهجة " النصر " كان
الطرف الإعلامي الإنجليزي يؤكد على شيئ واحد لا أقل ولا أكثر " قادرون على
ذلك " ,, في إشارة لتحقيق رقم " اس . ميلان " بالظفر بلقبي " الشامبيونز "
موسمين على التوالي .

يوم المباراة ,, الكل كان مستعدا وحتى موقع " الفورسا " لم يكن له حديث
سوى عن مباراة السنة ,, أو مباراة دخول التاريخ ,, والكل يقول " إن شاء
الله " ,, رغم أن الجميع كان متخوفا من مسألة الغيابات المؤثرة في خط
المؤخرة ,, لكن ثقتهم كانت كبيرة بــ " توري " و "سيلفينهو " لتأمين خط
الدفاع .

وانطلقت المباراة بصافرة الحكم السويسري " ماسيمو بوساكا " ,, وسط ضغط
رهيب في أول 10 دقائق من المباراة من جانب الشياطين ,, لكن سرعان ما أعاد
الأسطورة الكامرونية " سامويل إيتو " رفقائه للواجهة بهدف أول في الدقيقة
الــ 10 حرر رفقائه بشكل كبير وكبير جدا وسط ذهول " أليكس فيرغيسون " الذي
أحس بأن الأمور لن تسير على ما يرام بعدها ,, ووسط محاولة من " فيرديناند
" المذهول لتشجيع زملائه في الفريق .

بعده هذا الهدف بدى واضحا أن الشياطين قد ارتبكوا تماما فأصبحت الأخطاء
المتكررة عنوانا لهم في ما تبقى من الشوط الأول ,, رغم محاولاتهم فرض
إيقاعهم الخاص إلا أن يقظة جميع اللاعبين كانت خيالية وتركيزهم في المعلب
كان في أعلى مستوى له في الموسم الأسطوري . ولينتهي الشوط الأول بتقدم
العملاق الكاتلوني بهدف دون رد .

في الشوط الثاني لوحظ اجتماع خاص بين اللاعبين في الممر الخاص لغرف
الملابس قبل الدخول لأرضية الميدان ,, حيث شوهد " إيتو " وهو يطالب رفقائه
بالتركيز الكبير ولوحظ " شافي " يمنع زملائه من الدخول لأرضية الميدان قبل
سماع الكلمات الأخيرة من المدرب الذي جاء وتحدث مع اللاعبين قليلا وبعدها
مباشرة دخلوا أرضية الميدان وكلهم عزيمة لتحقيق ما عجزت عنه فرق " الليغا
" بأسرها ممثلة في تحقيق الثلاثية التاريخية .

ومع انطلاق صافرة بداية شوط المباراة الثاني ,, حتى ظهر جليا عجز "
فيرغيسون " عن فك الشفرة الكاتلونية ,, فسارع على إقحام ثنائي الهجوم
المكون من " كارلوس تيفيز " و " بيرباتوف " وإقحام " سكولز " لتعزيز خط
الوسط ,, لكن ذلك لم يعطي أي جديد ,, فرفقاء " ميسي " سيطروا على المباراة
قبل أن يقتلوها لصالحهم بهدف خرافي من " ميسي " بعد تمريرة خرافية من "
شافي " ارتمى لها بصورة أسطورية الأسطورة الأرجنتينية الصغيرة وسجل هدفا
سوف يظل راسخا في أذهان كل عشاق هذا النادي العريق ,, ولتنطلق معه الأفراح
في مدرجات " الأولمبيكو " بــ " رومـــا " ومعها في " كاتلونيا " التي
كانت ساحاتها ومقاهيها ترقص فرحا بفوز العملاق الكاتلوني حتى قبل نهاية
المباراة . وقبل أن يعلن " ماسيكو بوساكا " برشلونة رسميا بطلا للقارة
الأوروبية بعد قهرها لعملاق " إنجلترا " الكبير .

وليتحقق بعذ ذلك المراد وتعم الأفراح كل المقاطعات الإسبانية ,, خاصة
مقاطعة الإقليم الكاتلوني الذي اهتز على وقع فرحة مئات الآلاف من من خرجوا
للشوارع احتفالا بالأبطال ,, قبل أن يبيتوا في مطار " برات " انتظارا منهم
لأبطال القارة الجدد ,, فالكل في سعادة والكل يعيش هيستيريا غير طبيعية .
وليختتم الموسم الكروي بطريقة خيالية أعطت الفريق ثلاثية تاريخية ستظل في
أذهان كل من عاش لحظاتها الأسطورية وليكون الختام مسكا ببطولة أوروبية لم
تكن ملعونة ولله الحمد في ليلة " رومـــــــا " الخالدة .

وإلى هنا انتهت قصة " البارسا " مع " الحسناء الفضية " أو " الملعونة
الأوروبية " لسنة 2009 الخالدة ,, فكانت " رومـــا " مسكا لختام قصة جميلة
عاشها جمهور هذا الجيل الذهبي من اللاعبين بعاطفة لا مثيل لها في تاريخ
النادي بأسره ,, وليدخل " بيب جوارديولا " وكتيبته التاريخ من أوسع أبوابه
وبصورة أقل ما ياقل عنها ,, أســـــطــــوريـــــة .

أرقام وإحصائيات :-

- في دور المجموعات ,, تمكن الفريق الكاتلوني من تحقيق ثلاث انتصارات وتعادلين وخسارة واحدة .

-الخسارة الوحيدة التي حصدها الفريق كانت أمام " شاختار الأوكراني " ,, والمفاجئ أنها كانت على أرضية " الكامب نو " .

- تميزت نتائج كتيبة " جوارديولا " في دور الـ 16 والربع والنصف النهائي
خارج " الكامب نو " بالتعادل الإيجابي هدف لمثله ,, وهي النتيجة التي
تحققت على أرضية " جيرلاند " أمام " أولمبيك ليون " و أمام " بايرن ميونيخ
" في " الألينز أرينا " وكذلك في المباراة الحاسمة على أرضية " الستامفورد
بريدج " ضد " شيلسي " .

- اختتم " ليونيل ميسي " الموسم الأسطوري بتصدره لائحة هدافي " دوري أبطال
أوربا " بــ 9 أهداف وجاء بعده كل من " ستيفان جيرارد " نجم " الريدز "
بــ 7 أهداف ومعه في نفس عدد الأهداف نجم " بايرن ميونيخ " الألماني "
كـــلــوزه "ثالثا بـــ 7 أهداف كذلك .

- تصدر " شافي هيرنانديز " لائحة التمريرات الحاسمة بــ 7 تمريرات حاسمة
في " دوري أبطال أوروبا " وقبله جاء " ريبيري " في المركز الثاني بــ 6
تمريرات حاسمة ويليه ثالثا نجم " الأرسنال " سيسك فابريغاس " بـــ 5
تمريرات حاسمة .

- كتيبة " برشلونة " لعبت " 15 " مباراة في الأبطال انتصرت خلالها في " 9
" مناسبات وحققت التعادل في " 5 " مناسبات أخرى , بينما خسرت في " 1 "
مباراة واحدة فقط .

- من خلال مشاركتهم في " 15 " مباراة استطاع رفقاء " ليونيل ميسي " تسجيل
" 36 " هدفا ,, كما سجل عليهم " 14 " هدف فقط . وهو معدل استثنائي سيظل
مسجلا في التاريخ للأبد .

- وقد كان أكثر الأعبين مشاركةً في المباريات التي خاضها الفريق بالبطولة
وهم "فيكتور فالديس" و "تشابي هيرنانديز" وكذلك "جيرارد بيكي" .









بعد موسم " بارسا
جوارديولا " التاريخي والذي اختتمه رفقاء " ميسي " بــ " ثلاثية تاريخية "
دخلوا على إثرها التاريخ من أوسع أبوابه ,, كانت جماهير " البارسا " تنتظر
بشغف الجزء الثاني من الحكاية الحلم ,, و أي حلم هذا بتحقيق السداسية التي
لم يسبق لأي فريق في تاريخ كرة القدم بماضيها وحاضرها أن تربع على عرشها .

البداية الحلم ,, كانت من نهائي " السوبر الإسباني " والذي جمع أبناء "
بيب جوارديولا " بأبناء " خواكيم كاباروس " في نهائي ثاني على التوالي بعد
نهائي " كأس الملك " والذي خسره الثاني برباعية لهدف وحيد ومن أمام نفس
الخصم الكاتلوني العملاق .

لقاء ذهاب " السوبر " أجري في " السان ماميس " بحضور جماهيري غفير جاء
لمساندة أسود الباسك في مهمته المعقدة لنيل اللقب الإسباني ,, غير أن
مهمتهم لم تكن بالسهلة رغم بدايتهم الأكثر من موفقة بتسجيل هدف التقدم عن
طريق " ماركوس " قبل أن يعود " شافي هينرناديز " نجم خط وسط البلوغرانا
المتألق ليعيد التوازن للمباراة ويعيد معها فريقه لأجواء اللقاء الكبير
بتسجيل هدف التعادل بعد تمريرة ذكية من " بيدرو " و
[/size:3c4


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://barcelona2010.alafdal.net
عاشق البارسا..
••مشـــــــــرف عــــــــــام••
••مشـــــــــرف عــــــــــام••
avatar

تاريخ التسجيل : 31/10/2009
العمر : 28
عدد المشآركات : 2696
الدولة : الأردن
عدد النقاط : 1515
تاريخ الميلاد : 26/05/1989

مُساهمةموضوع: رد: 2009 : عـــــــامٌ مــــن الإنـــــجــــــــازات لــــلـــبــــارســـــا ..   الخميس يناير 28, 2010 7:14 pm





(مدرب صنع الفريق الذي لا يقهر)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاعصار الكتالونى
•عضو نشيط•
•عضو نشيط•
avatar

تاريخ التسجيل : 23/11/2009
عدد المشآركات : 215
عدد النقاط : 114

مُساهمةموضوع: رد: 2009 : عـــــــامٌ مــــن الإنـــــجــــــــازات لــــلـــبــــارســـــا ..   الجمعة يناير 29, 2010 11:40 pm

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إبراهيموفيتش9
•مشرف قسم الرياضة العربية•
•مشرف قسم الرياضة العربية•
avatar

تاريخ التسجيل : 04/12/2009
العمر : 28
عدد المشآركات : 210
عدد النقاط : 68
تاريخ الميلاد : 27/05/1989

مُساهمةموضوع: رد: 2009 : عـــــــامٌ مــــن الإنـــــجــــــــازات لــــلـــبــــارســـــا ..   الأحد يناير 31, 2010 12:51 pm

الله يعطيك الف عافية أخي الكريم.............


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
2009 : عـــــــامٌ مــــن الإنـــــجــــــــازات لــــلـــبــــارســـــا ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» صفقات الأهلي للموسم القادم 2008/2009
» "ترافيرس"..كروس أوفر جديد لـ"شفروليه" في 2009
» جميع حلقات برنامج انا والنجوم وهواك لشهر فبراير 2009 متجدد ديمأ
» بطولة سبيد ستار 2009 م
» ألبوم صور برشلونة 2009 "صور جديدة"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة برشلونة العربية :: الأقسام الكتلونية :: الكامب نو-
انتقل الى: